0 معجب 0 شخص غير معجب
في تصنيف حلول مناهج بواسطة (5.8مليون نقاط)
عُدل بواسطة

تتحرك الكواكب بسرعه أكبر عندما تكون ....... من الشمس ؟

تتحرك الكواكب بسرعة أكبر عندما تكون أقرب من الشمس.

وذلك لأن جاذبية الشمس تسحب على الكواكب بقوة أكبر كلما كانت أقرب. تُسبب هذه القوة جاذبية تسارعًا للكواكب، مما يعني أنها تدور حول الشمس بسرعة أكبر.

بالمقابل، عندما تكون الكواكب أبعد عن الشمس، تكون قوة الجذب أضعف، مما يؤدي إلى تباطؤ سرعتها في مدارها.

وتُعرف هذه الظاهرة بقانون نيوتن الثاني للحركة، الذي ينص على أن "التسارع يتناسب طرديًا مع القوة المؤثرة، وعكسًا طرديًا مع الكتلة".

فكلما زادت قوة الجذب (أي كلما اقتربت الكواكب من الشمس) زاد تسارعها، والعكس صحيح.

وكمثال على ذلك، فإن كوكب عطارد، أقرب كوكب إلى الشمس، هو أيضًا الكوكب ذو أسرع سرعة دوران حول الشمس، حيث يكمل دورته حول الشمس كل 88 يومًا أرضيًا فقط.

بينما كوكب نبتون، أبعد كوكب عن الشمس، هو أيضًا الكوكب ذو أبطأ سرعة دوران، حيث يكمل دورته حول الشمس كل 165 عامًا أرضيًا.

1 إجابة واحدة

0 معجب 0 شخص غير معجب
بواسطة (5.8مليون نقاط)
عُدل بواسطة
 
أفضل إجابة

تتحرك الكواكب بسرعه أكبر عندما تكون ....... من الشمس ؟

الإجابة الصحيحة و النموذجية لهذا السؤال هي : 

تتحرك الكواكب بسرعة أكبر عندما تكون أقرب من الشمس.

وذلك لأن جاذبية الشمس تسحب على الكواكب بقوة أكبر كلما كانت أقرب. تُسبب هذه القوة جاذبية تسارعًا للكواكب، مما يعني أنها تدور حول الشمس بسرعة أكبر.

نعم، تتحرك الكواكب بسرعة أكبر عندما تكون أقرب إلى الشمس. هذه الظاهرة تُعرف بقانون كبلر الثاني من قوانين كبلر لحركة الكواكب، والذي ينص على أن الخط الواصل بين الكوكب والشمس يمسح مساحات متساوية في أزمنة متساوية. بعبارة أخرى، يتحرك الكوكب بسرعة أكبر عندما يكون في الجزء الأقرب من مداره إلى الشمس (الحضيض)، ويبطئ عندما يكون في الجزء الأبعد (الأوج).

توضيح قانون كبلر الثاني:

  • القانون الثاني لكبلر: يُسمى أيضًا بقانون المساحات، ويشير إلى أن الكوكب يغطي مساحات متساوية في مداره الإهليلجي خلال فترات زمنية متساوية.

أسباب تحرك الكواكب بسرعات مختلفة:

  • قوة الجاذبية: عندما يقترب الكوكب من الشمس، تزداد قوة الجاذبية بينهما مما يسحب الكوكب بسرعة أكبر نحو الشمس. وبالعكس، عندما يكون الكوكب بعيدًا عن الشمس، تقل قوة الجاذبية مما يؤدي إلى تقليل سرعته.
  • الطاقة الكلية: للحفاظ على الطاقة الكلية للنظام (الطاقة الحركية والطاقة الكامنة)، يجب أن يزيد الكوكب من سرعته عندما يقترب من الشمس لتعويض زيادة الطاقة الكامنة (التي تكون أكبر في هذه الحالة بسبب القرب من الشمس)، وينخفض في سرعته عندما يكون بعيدًا عن الشمس.

أمثلة من النظام الشمسي:

  • الأرض: الأرض تتحرك أسرع في مدارها عندما تكون في الحضيض (أقرب نقطة إلى الشمس) في يناير، وتتحرك أبطأ عندما تكون في الأوج (أبعد نقطة عن الشمس) في يوليو.
  • كوكب عطارد: كونه أقرب كوكب إلى الشمس، فإنه يظهر تباينًا كبيرًا في سرعته المدارية بسبب مداره الإهليلجي البارز، حيث تكون سرعته أعلى بكثير في الحضيض مقارنة بالأوج.

معادلة السرعة المدارية:

يمكن استخدام معادلات الميكانيكا السماوية لتحديد السرعة المدارية لكوكب في أي نقطة من مداره. إحدى هذه المعادلات هي: =(2−1)v=GM(r2a1) حيث:

  • v هي السرعة المدارية للكوكب.
  • G هو ثابت الجاذبية العام.
  • M هي كتلة الشمس.
  • r هي المسافة بين الكوكب والشمس في أي نقطة معينة من المدار.
  • a هو نصف المحور الرئيسي لمدار الكوكب.

تتحرك الكواكب بسرعات متفاوتة في مداراتها حول الشمس، حيث تزداد سرعتها عندما تقترب من الشمس وتقل عندما تبتعد عنها، وذلك وفقًا لقانون كبلر الثاني. هذا التغير في السرعة يُعد جزءًا طبيعيًا من الحركات الكوكبية ويُفسر بكيفية توزيع القوى والطاقات في النظام الشمسي.

اسئلة متعلقة

0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة
مرحبًا بك إلى مسهل الحلول، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...